الإجراءات الوقائية التي اتخذتها وزارة الثقافة والشباب والرياضة- قطاع الشباب والرياضة من أجل حماية نزلاء وأطر مراكز حماية الطفولة من خطر فيروس كورونا المستجد - كوفيد 19

الإجراءات الوقائية التي اتخذتها وزارة الثقافة والشباب والرياضة- قطاع الشباب والرياضة من أجل حماية نزلاء وأطر مراكز حماية الطفولة من خطر فيروس كورونا المستجد - كوفيد 19
على إثر المستجدات الراهنة المتعلقة بخطر تفشي فيروس كورونا المستجد - كوفيد 19، وعلى ضوء الإجراءات الاحترازية ذات الصبغة الاستعجالية المتخذة لمواجهة الوضع الاستثنائي الذي تعيشه بلادنا، أكد السيد الحسن عبيابة، وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة، على أن الوزارة قد اتخذت كافة الاجراءات الوقائية اللازمة من أجل حماية نزلاء مراكز حماية الطفولة بمختلف عمالات وأقاليم المملكة، بتنسيق وثيق مع السلطات القضائية وبتعاون تام مع مصالح وزارة الصحة والسلطات المحلية، بما يحفظ المصلحة الفضلى للأحداث ويحقق شروط حفظ الصحة العامة، وكذا وقاية الأطر الإدارية والتربوية الساهرة على مراكز حماية الطفولة بتضحية وتفان، وذلك خلال الزيارة التفقدية التي قام بها لمركز حماية الطفولة بتمارة، يوم الإثنين 16 مارس 2020، حيث تم إطلاعه على مختلف الإجراءات المتخذة في سياق المجهود الوطني لمكافة فيروس كورونا المستجد.
 
وفي السياق ذاته، استمع السيد الوزير لشروحات تهم الرعاية الطبية والبرنامج التحسيسي والتوعوي المعتمد، والذي تسهر على تطبيقه أطر طبية مختصة.
 
هذا، ونوه السيد الوزير بالمجهودات التي يبذلها أطر مراكز حماية الطفولة، مجددا تأكيده على أن مصالح الوزارة ستظل مجندة لتتبع الوضع الصحي بهذه المراكز وتوفير مختلف المتطلبات ذات الصلة.