حفل استقبال على شرف المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم داخل القاعة بطل كأس أفريقيا للأمم

 حفل استقبال على شرف المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم داخل القاعة بطل كأس أفريقيا للأمم

الرباط 27 أبريل 2016 /ومع/ أقام وزير الشباب والرياضة، لحسن سكوري، بحضور  رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، السيد فوزي لقجع، مساء اليوم الأربعاء بالرباط، حفل استقبال على شرف أعضاء وأطر ولاعبي المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم داخل القاعة عقب تتويجه بطلا لكأس أفريقيا للأمم بجوهنسبورغ وتأهله إلى نهائيات كأس العالم التي ستقام شهر نونبر القادم .

  وعبر السيد الوزير بالمناسبة عن سعادته واعتزازه بالانجاز الكبير وغير المسبوق الذي حققه المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم داخل القاعة بجوهنسبورغ، وبفوزه "عن جدارة واستحقاق كبيرين بلقبه الإفريقي غير المسبوق وتتويجه بكأس إفريقيا للأمم في نسختها الخامسة بجنوب إفريقيا، وتأهله بنفس المناسبة إلى نهائيات كأس العالم التي ستجرى أطوارها بكولومبيا".

  كما عبر عن تقديره للمشاركة الفعالة والمتميزة للنخبة الوطنية في البطولة الإفريقية، وعلى النتائج الباهرة التي حققوها، وعلى الانضباط والتنافس العالي وتحمل مسؤولية تمثيل الوطن في البطولات الإفريقية والدولية على أحسن وجه.

  وأشار في كلمة بالمناسبة إلى أن برقية التهنئة السامية التي بعثها صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى المنتخب الوطني هي عربونا من أعلى سلطة في البلاد على تقدير جلالته الكبير لهذا الإنجاز الرياضي المتميز، والذي يقول جلالته، حفظه الله "سيشكل لا محالة حافزا لكل الفاعلين في مجال كرة القدم الوطنية، والرياضات الأخرى، لمواصلة العمل، وبذل قصارى الجهود من أجل تحقيق المزيد من الإنجازات، وحصد البطولات والألقاب".

  كما أشاد ونوه بالعمل الجاد الذي ما فتئت تبذله الأطر التقنية والإدارية للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم من أجل الارتقاء بهذا النوع الرياضي، والإسهام في تحقيق إنجازات وألقاب تزكي الحضور المغربي المتميز لكرة القدم جهويا ودوليا في مختلف الفئات.

  واغتنم  السيد سكوري مناسبة حضور السيد فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وأعضاء مكتبه المديري ليقدم لهم تهانئه لهذا الإنجاز وتقديره لما يبذلونه من جهود متواصلة لتنفيذ برنامج عقدة الأهداف التي تربط الحكومة بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والهادفة إلى الرقي بالرياضة المغربية إلى مستوى تطلعات وانتظارات المواطنين الشغوفين بكرة القدم على الخصوص وبالرياضة عامة.

  وقال إن "الإنجاز الذي حققتموه والذي هو ثمرة تظافر جهود جميع الفاعلين في مجال كرة القدم، يحمل دلالات هامة بالنسبة للشباب المغربي لما يوحيه من تربية على الوطنية والمواطنة كما يريد ذلك صاحب الجلالة حفظه الله وعبر عنه في الرسالة الموجهة للمشاركين في المناظرة الوطنية للرياضة سنة 2008.

    وفي ختام كلمته أكد السيد الوزير على أن الوزارة ستبقى داعمة لهذه الرياضة ولأبطالها من خلال الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لجعلها قاطرة ومحفزا للرياضات الأخرى.

  ومن جانبه عبر السيد فوزي لقجع عن سعادته بالانجاز الذي حققه المنتخب الوطني كرة القدم داخل القاعة بفوز باللقب القاري الأول في تاريخ المغرب والتأهل للمرى الثانية على التوالي لكأس العالم وبإدخاله الغبطة والسرور على الشعب المغربي المتعطش لمثل هذه الانجازات .

  وطلب من أعضاء ولاعبي المنتخب الوطني بذل مزيد من الجهد لتشريف المغرب في كأس العالم المقبلة مشيرا إلى أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لن تذخر أي جهد من أجل تحفيز  اللاعبين على تحقيق مزيد من الانتصارات والانجازات.

  وتم في نهاية هذا الحفل، توزيع المنح على طاقم المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة .