الجمعيات

الجمعيات شريك أساسي لسياسة وزارة الشباب والرياضة

تحتل جمعيات ومنظمات الشباب  مكانة أساسية داخل النسيج الجمعوي المغربي باعتبارها إحدى المؤسسات الفاعلة في المجال  الثقافي والتربوي والاجتماعي.  وقد  أهلتها قدرتها على التفاعل مع محيطها الاقتصادي والسياسي والجغرافي والاجتماعي في أن تصبح شريكا أساسيا للدولة في تأطير الشباب والطفولة.

 لذلك تحرص  وزارة الشباب والرياضة على توفير كل أشكال الدعم حتى تنهض جمعيات ومنظمات الشباب بدورها على الوجه الأكمل. ويمكن تصنيفها كما يلي :

  • جامعات واتحادات؛

  •  جمعيات وطنية؛

  •  جمعيات محلية.

تتولى وزارة الشباب و الرياضة  في إطار الاختصاصات الموكلة إليها مهمة الرفع من مستوى العمل الجمعوي وتعميمه ضمانا لحماية الشباب وإدماجه في المجتمع وذالك عن طريق :

  • تقديم الدعم وذلك باعتماد معايير محددة على شكل منح مالية ومساعدات عينية (تغذية، إقامة، تجهيزات..)؛

  •  وضع رهن إشارتها مرافق ومؤسسات الوزارة خاصة دور الشباب ومراكز التخييم ومراكز الاستقبال لتنظيم وممارسة أنشطتها؛

  •  التنسيق معها من أجل تنظيم البرامج الكبرى لفائدة الشباب والطفولة مثل المخيمات والأسفار والمهرجانات؛

  •  تنظيم عدة برامج تكوينية و تأطيرية لفائدة أعضائها و منخرطيها في مجالات الشباب والطفولة مثل المخيمات (بمعدل 5.000 متدرب ومتدربة في السنة)؛

  •  وضع أطر وزارة الشباب و الرياضة رهن إشارة الجمعيات من أجل تدعيم تسييرها و تأطير أعضائها؛

  • ضبط وتتبع الوضعية القانونية لجمعيات ومنظمات الشباب بمختلف أصنافها (الجمعيات الوطنية، الجمعيات المحلية).